التطبيق

سيضع تطبيق دسكرة الجديد روائع لبنان الطبيعيّة والثّقافيّة في متناول يديك
  • دربٌ يؤدّي إلى شلال مخفيّ وآثار رومانيّة صغيرة مكسوّة بالعشب ومخبزٌ محلّيٌّ يعدّ المناقيش الشّهية؛ تضمّ الطرقات الفرعيّة في المناطق الّريفيّة اللبنانيّة الغنيّة والمتنوّعة مئات الثروات الطبيعيّة والثّقافيّة غير المعروفة.

    يتمنّى الكثير من المستكشفين الوصول إلى هذه الثروات ونشر خبرها. ويشكّل دسكرة تطبيقًا جديدًا مُعدًّا من قبل مركز حماية الطبيعة في الجامعة الأمريكية في بيروت لهذا الغرض خصيصًا.
  • تنطوي إحدى مهام مركز حماية الطبيعة على مساعدة النّاس في الاضّطلاع بدور الحفاظ على البيئة. وفي هذا الإطار، يعمل مركز حماية الطبيعة بالشراكة مع مؤسسة ديان لإنشاء تطبيق جديد فريد ومشوّق للهواتف النّقالة، يهدف إلى تحديد موقع هذه الأماكن المخفيّة في لبنان من أجل تعريف عامّة الجمهور إليها وبالتّالي المساهمة في الحفاظ عليها لتتنعّم بها الأجيال القادمة.
  • تطبيق دسكرة مصمم كمنصّة رقميّة مجّانيّة ستنمو وتتوسع من خلال حشد البيانات. يمثّل هذا التّطبيق مخزنًا للمعلومات الدّاخليّة حول كثير من المواقع الطبيعيّة والثقافيّة في لبنان.
  • يتبنّى مركز حماية الطبيعة نهجًا قائمًا على إشراك المجتمعات المحليّة، ويعمل بالشراكة مع السّكان المحليين من جميع أنحاء البلد ويدعوهم إلى العمل يدًا بيد لتعزيز استدامة قراهم وتشجيع السياحة الذكيّة.

    يساهم السّكان والخبراء المحليون في توسيع قاعدة بيانات دسكرة، وسيدير الخبراء المحليون محتوى المساهمين، فيتمكّن المسافرون من التّعلم من المجتمعات المحليّة ومشاركة خبراتهم.
  • تشكّل دسكرة أيضًا أداة يستخدمها كل من يرغب في الانخراط في نشاط حماية الطبيعة والمحافظة على التراث، كالعديد من اللبنانيين المغتربين. وبلمسة زرّ، سيتمكّن المستخدمون من تكريس وقتهم أو أموالهم في سبيل تحقيق مشاريع التنمية المستدامة في بلداتهم أو في القرى العزيزة على قلبهم. نقطة البداية

قصتنا

  • نقطة البداية

    منذ عام 2010، عمل مركز حماية الطبيعة في الجامعة الأميركيّة في بيروت بالشراكة مع المدارس المحليّة والبلديات والمنظمات غير الرسميّة والوزارات لتعزيز حماية الطبيعة في لبنان. وأنشأ المركز عدّة مجالس محليّة في جميع أنحاء لبنان تمثّل مجتمعاتها حقّ تمثيل. وكان ذلك من خلال اعتماد تقنية مسح المناطق في إطار التّخطيط لعمليّة الحفاظ على الطبيعة.

    وقد أجرت المجالس مسحًا للأصول الخاصّة بقراهم مع التّركيز على المواقع والأنشطة والتّقاليد المجتمعية والجديرة بالتشجيع والحماية. وقد تمّ تحويل خرائط الأصول إلى صفحات مطوية تفسيريّة متوفّرة لدى البلديات في خدمة السياح.

    ولكن، ليست الخرائط الورقيّة تفاعليّة كما يصعب توزيعها. لذلك، وسعيًا لزيادة إمكانيّة الوصول إلى الخرائط وجعلها أسهل للاستخدام وبعد التفكير الجاد والمعمّق في المستقبل، أبصر تطبيق دسكرة النّور.

فريق عملنا

  • الشغف لنا حافز

    نحن مجموعة من أعضاء هيئة التّدريس والموظفين الشّغوفين التّابعين لمركز حماية الطبيعة في الجامعة الأميركيّة في بيروت في لبنان.

    ونعمل باندفاع من أجل حماية التّراث البيئي والثقافي وفقًا لأفضل الممارسات والمعارف العمليّة المتوفّرة. أمّا جوهر عملنا، فيرتكز إلى إيماننا بأنّه على النّاس أن يكون حماة لبيئتهم وثقافتهم.

    ويتكوّن فريقنا المتعدد التخصصات من أفراد يحبّون الطّبيعة، من بينهم خبراء في مجال الحفاظ على النّظم البيئيّة الثقافيّة وفي هندسة المناظر الطبيعيّة وإشراك المجتمعات المحليّة وعلم النّفس والتصميم البياني ورسم خرائط نظم المعلومات الجغرافيّة وإعادة التحريج والزراعة وإدارة النظام الإيكولوجي والفّن.

شعارنا

الأسئلة المتداولة

احصل على إجابات عن كل أسئلتك!
ما الغاية من تطبيق دسكرة؟
هذا التطبيق يعني كل من يهمه استكشاف مواقع لبنان الطبيعية والثقافية والمساعدة في إعادة اكتشاف المعالم الثقافية والطبيعية وتحديدها. كذلك يمثل تطبيق دسكرة أداة لكل من يرغب في المشاركة بفعالية أو حتى المساهمة ماديًا في الحفاظ على المشاريع المختارة مسبقًا وتعزيز إنمائها المستدام في قراهم وبلداتهم الحبيبة، وكل ذلك بلمسة زر من أي مكان في العالم.
من يستفيد من المعلومات؟
يستفيد من تطبيق دسكرة مجموعة متنوعة من المستخدمين بمن فيهم السكان المحليون وأصحاب المشاريع المحلية والسياح والمغتربون والجاليات اللبنانية في العالم بالإضافة إلى كل محبي النشاطات الثقافية والطبيعية المنظمة في الهواء الطلق ناهيك عن الخبراء والأكاديميين.
لمَ عليّ المساهمة؟
من خلال استخدام تطبيق دسكرة أنت تساعد محبي الاستكشاف والمتجولين في اكتشاف أماكن وتجارب ذات طابع أصيل. وستشارك مع الآخرين المواقع المفضلة لديك وستخبر حكاياتها. بناء على وتيرة مساهمتك في جمع المعلومات ونوعيتها، بوسعك أن تصبح المسؤول عن إدارة قرية معيّنة أو نشاط احترافيّ وبالتالي، ستُمنح صلاحية الموافقة على مساهمات الآخرين أو رفضها أو تعديلها.
هل تترتّب علينا أيّ رسوم؟
دسكرة منصة الكترونية مجانية وعليه لا يترتب على المستخدمين دفع أي رسوم.
من سيوافق على المعلومات ويتأكّد من دقّتها؟
يقوم الخبراء المحليون بإدارة محتوى المساهمات بالإضافة إلى خبراء مركز حماية الطبيعة في الجامعة الأميركية في بيروت.
ما هي سبل المساعدة الّتي يقدّمها تطبيق دسكرة؟
تؤمن دسكرة فرصًا عدّة:
  1. تسلط الضوء على المواقع الطبيعية والتراثية في قريتك.
  2. تصل قريتك بسائر المناطق اللبنانية والعالم.
  3. تعزز المشاريع التجارية المحلية عبر وضعها على الخريطة وتزويد المستخدمين بالمعلومات حول من يديرها والخدمات التي تقدمها.
  4. تساعد الجيل الجديد في التعرّف إلى قراهم وبالتالي إلى بلدهم لبنان.
  5. تحوّل المعالم الطبيعية والثقافية غير المعروفة والمستغلة بشكل خاطئ إلى أصول تحمل قيمة بارزة تستحق المحافظة عليها من خلال تعزيز الوعي وإماكنية الوصول إليها.
  6. هي منصة إلك >ترونية تسمح للقرى بنشر فرص لإقامة مشاريع تخدم المحافظة على الطبيعة والتراث وهي كذلك وسيلة كي يقدم الأشخاص المهتمون التمويل اللازم للمشاركة في تلك المشاريع ودعمها.
  7. تساعد محبي التجول في التخطيط لرحلاتهم ومشاركتها عبر التطبيق.
  8. تقوم بتوحيد المعلومات حول مجالات عدّة.
  9. تؤسس لأن تصبح قاعدة لمشاريع التنمية المحلية.
  10. تسمح للمستخدمين بتعزيز مشاريعهم التجارية الصديقة للبيئة عبر اقامة النشاطات والتخطيط لها من على التطبيق.